السبت، 28 يونيو، 2014

حنوري تهاني



أوردت صحيفة الطريق الاليكترونية خبراً عن تهاني عبدالله رئيسة لجنة التشريع والعدل في البرلمان رداً علي استفسار الخبير المستقل المعني بحقوق الانسان في السودان أنه لا توجد انتهاكات في السودان وكمية من الكلام كدة خلونا نمشي فيهو حتة حتة:

وأوضح بدرين، ان وزارة العدل وعدته بتزويده بتقرير مفصل عن ضحايا أحداث سبتمبر وقال”جلست مع وزارة العدل واكدت لي ان التقرير جاهز وسيتم اصداره قريبا توطئة لتقديمه في دورة مجلس حقوق الانسان، سبتمبر المقبل”.
انا غايتو دايرة افهم تقرير وزارة العدل دة اتكتب كيف والكتبو منو؟ لانو قبل زيارة بدرين بشهر وكيل وزارة العدل قال انو مافي لجنة اصلا للتحقيق في احداث سبتمبر، الكلام دة اتقال برضو قدام البرلمان، نفس البرلمان البيقول مافي انتهاكات حقوق انسان.

وقالت عبدالله للصحفيين، ” ان  كل المعتقلين السياسيين يقدموا لمحاكمة عادلة ولديهم محامين للدفاع عنهم”.
وقطعت، ان لجنتها لم تصلها أية شكاوي متعلقة بانتهاكات حقوق الانسان، و” ان اللجنة ابوابها مفتوحة”.
وأضافت عبدالله، “اي زول عندو شكوي يجيبا لينا ونحن بننظر فيها “
برضو تهاني دي ما ورتنا بتتكلم عن ياتو معتقلين سياسيين ديل العندهم محامين وبيتعرضو لمحاكمات عادلة اذا كان المعتقل السياسي بيتم اختطافو من الشارع او من بيتم او من مكان شغلو ومافي زول بيكون عارف مكان الاحتجاز وين او حتى الزول الاعتقلو منو لانو مافي امر قبض ولا في فرد أمن بيطلع بطاقة واقول انا اسمي فلان وشغال كدة.
تاني حتة انو لجنة التشريع والعدل ابوابها مفتوحة وما وصلتها اي شكاوى بتاعت انتهاكات حقوق انسان، طيب مفوضية حقوق الانسان حقتكم دي اتعملت ليه ودورها شنو اذا الشكاوى عن الانتهاكات مفروض تجيكم في البرلمان!! 
غايتو وفقاً للوائح برلمانكم دة ذاتو الشكاوى تسلم للجنة عبر المنظمات الوطنية المسجلة وطبعاً مافي منظمة مسجلة ممكن تشتكي ليكم لانو المنظمات الحقوقية بتتقفل وبيجمد نشاطها وبيلغى تسجيلها وبتصادر مواردها زي ما حصل لي منظمتين في 2009 وتلاتة منظمات في 2012 ومؤخراً الاسبوع الفات مركز سالمة لدراسات المرأة.
مش برلمانكم دة ذاتو وجه بفضح الناشطات في الاعلام عشان اهلم يعرفو لانو كلمو العالم بالعنف الجنسي الحاصل في السودان!!
واعتبرت ان  الاعتقالات في قضايا النشر الصحفي أمر غير مخالف للقانون، طالما كان ” النشر مخالف وبدون مستندات”.
في زول صحفي اسمو حسن اسحق، اعتقلوهو في النهود يوم 10/6 يعني قبل خمسة يوم من مقابلة بدرين للبرلمان. حسن اعتقلوهو وهو بيغطي ندوة لحزب المؤتمر السوداني يعني اصلا قانونكم بتاع النشر دة ذاتو ما خالفو، ببساطة لانو اعتقلوهو قبل ما يلحق يكتب اي حاجة. حسن تم تعذيبه لحدي ما نقلوهو المستشفي تاني يوم من اعتقالو.

ونفت علمها بوقوع اي اعتقالات للنشطاء السياسيين والطلاب، وردت علي استفسار الصحفيين عن اعتقال الطالب محمد صلاح وعدد من النشطاء بقولها، “ماعندنا علم بالحتة دي ومافي زول جانا في اللجنة اشتكي وأول مرة اسمع بالكلام دا”. 
تاني رجعنا لمربع تعالو اشتكو لينا واطرشنا ما سمعنا، الاستاذة زينب بدر الدين والاستاذة صباح عثمان من يوم اعتقال اولادهم 12/5/2014 وهم لافين الخرطوم شارع شارع بيتكلمو عن اولادهم، عن الفساد وعن كل المعتقلين السياسيين الاسرهم ما بتقدر تطلع وتتكلم وما قادرة تزورهم وتعرف مكانهم وحالتهم. طبعاً ما حتكونو شفتوهم في الشوارع لانو عرباتكم مظللة عشان ماتشوفو زول ولا زول يشوفكم. ومفوضيتكم بتاعت حقوق الانسان ما بتتابع القضايا وتتحرى الانتهاكات الا بعد تستأذن من جهاز الأمن.

يوم كنت مع اتنين من الاصدقاء مشينا وقفنا قدام برلمانكم دة ساعة ورفعنا لافتات ضد قانون الامن الوطني وطالبنا باطلاق سراح المعتقلين، كنا شايلين صور محمد وتاج ومعمر وفي زولة برلمانية منكم جات مارة ووقفت عاينت لينا مسافة ومشت، غريبة ما كلمتكم؟؟ طبعا نحن مشينا بالعصر لانو قعادكم من عدمو واحد وكمان الشارع بيكون زحمة والحركة بتقيف ودي فرصة كويسة عشان نتكلم مع الناس.

ارح نوري تهاني انتهاكات حقوق الانسان البتحصل في السودان، أي زول موجوع، أي زول عارف بانتهاك حصل يمشي طوالي قدام البرلمان
يمشي ما عشان يشتكي للجنة العدل والتشريع
لكن عشان يحتج، عشان يقول في انتهاك وبرلمانكم ما بيمثلنا، 
ارح نوري تهاني اسقاط النظام

التوقيع خفاشة اعلام اليكتروني زي ما قال الخضر

الجمعة، 27 يونيو، 2014

نسوان (1)

من بيوت الزار لي كوفيرات الحلة حأكتب عن نسوان  ما بالضرورة سودانيات لكن مقهورات، ما ناشطات ولا سياسيات، ما ستات شاي بتدقهن المحلية والبوليس

دي سلسلة مشاهد من حياتن ونضالن وافكارن بي عيوني انا

دي قصص نسوان ما" نسوية"

الكدايس


كوفير الحلة الجديد مديراتو وشغالات فيهو شابتين صاحبات في بداية الثلاثينات من عمرهن حأسميهن هنا عبير وماجدة. 

المحل جديد وشبه خالي من الاثاث، 

ماجدة قدامها بخور وجبنة وماسكة التلفون بتفتش ضروري لمكيف، أهم شي يكون مستعمل أو جديد بالاقساط. 

عبير بتجهز في عدة الشغل وبتصر على ماجدة انها تلقى مكيف الليلة لانو الحر جاب ليهم التهاب ووجع حلق.

عبير مشت المستشفي وكتبو ليها دوا لكن ماجدة ما مشت لدكتور ولا دايرة تمشي

افترضت من منظر القهوة والبخور انها ما بتقتنع بي كلام الدكاترة قلت اقترح عليها علاج تقليدي انها تشرب عسل بالزنجبيل

"بري العسل بيعمل اجهاض"
اتفاجأت من المعلومة دي وسألتها "كييف يعني؟"
طوالي اتحولنا من قصة وجع الحلق والعسل للاجهاض
"اتخيلي انا اجهضت 8 مرات!!"
"لا حولا، ربنا يعوضك لكن لازم تمشى الدكتور، مرات بتكون مشكلة بسيطة وعلاجا بسيط،
عندكم كدايس؟؟"
بانفعال شديد ردت 
"ما عندنا كدايس وانا من الله خلقني ما بدورا"
 قلت ليها
"اي الكدايس كريهة شديد وكمان بتجيب أمراض، أغلب النسوان البيحصل ليهم اجهاض بيكون عندهم داء القطط"
ولسة منفعلة بدت تحكي
"تصدقي؟؟
 في كديسة كانت بتجي كل يوم ترقد في كتف راجلي كل ما يجدعها تجي راجعة، تلاتة يوم نحن في الحالة دي"
قاطعتها عبير "دي اصلا ما كديسة، دي مرسلة"
أمنت ماجدة على كلام عبير "عارفة من يوم الكديسة دي جات بقيت بجهض، اصلا الكدايس شياطين"
عبير "بسم الله"
وواصلت ماجدة...
"ما اصلو!! تعرفي عندي اخوي بيسوق شاحنات لي بورتسودان مرة ماشي وقفو راجل بالليل في الشارع قال ليهو اديني الامان، عندي وصية دايرك توصلا لي زول...
تمشي المطعم الفلاني في بورتسودان، تقعد في التربيزة الفلانية بيجيك راجل اسمو فلان تقول ليهو اخوك قال ليك البركة فيكم ابوك اتوفى"
واصلت ونحن مندمجين في القصة، لا رمشة لا كلمة...
 "فعلاً اخوي مشي المطعم وقعد في التربيزة وطلب أكل بعد شوية جاهو كديس كبير خت يدينو في التربيزة وبقي يعاين ليهو
قام اخوي طوالي فهم وسلم على الكديس، يا فلان الفلاني اخوك فلان قال ليك البركة فيكم ابوكم اتوفى"

الكديس قام طوالي قال "نااااااااو" ومشى!!

اخوي بعد خلص اكلو مشا يدفع قالو ليهو حسابك دفعو الراجل الاخضر الهسة كان قاعد هنا"

واصلت ماجدة...
 "بعد فترة اخوي مشا بورتسودان تاني ومشي نفس المطعم وسلم على الكديس وحسابو اتدفع
لاقوهو زملاءو كلموهو انو في ولدين في المنطقة الفلانية في طريق بورتسودان واقفين اليوم كلو ورافعين لافتة فيها اسمك
يلا اخوي في طريق الرجعة وقف في المنطقة ذاتها بالليل وقرر يبيت عشان يلاقي الولدين
وفعلاً لاقاهم الصباح
واحد قال ليهو" انا ابوي اداك وصية توصلا لي عمي يوم جدي اتوفى"
التاني قاليهو "انا ابوي الوصلت ليهو الوصية في المطعم"
ونحن دايرين نشكرك لانك وصلت الوصية وحفظت سرنا وكان كلمت اهلك ما مشكلة
وطوالي ادوهو خروف وشوال بصل وباغة زيت
وقالو ليهو وقت ما تدور حاجة تمشي المطعم"

قالت ليها عبير"هيي دة ما كديس!!"


وبدت عبير تحكي "انا كنت ساكنة في بيت وعاملة فيهو راكوبة ساقفاها بي دمورية بالجبص، 
جيرانا عندهم برج حمام 
فجأة ظهر كديس في الحلة كل يوم يسرق من الحمام ويجي ياكلو في راكوبتي لمن السقف الدمورية بقي كلو دم
بس يوم كان قلت ليهو "انت تاكل في راكوبتي وما تأكلني معاك؟"
من يومها بقي كل يوم يجي شايل لي حمامة لمن برج الحمام فضي
لا يوم سرق من حلتي 
لا جانا حرامي وهو قاعد"

طوالي ردت ليها ماجدة "هيي دة ما كديس دة راجل"

ضحكنا كلنا وواصلت عبير "والله الكدايس أخير من الرجال،ومنهم خوفة
انتو ما  سمعتو القصة المشهورة ديك؟؟...

كان في مرة مربية ليها كديس
قامت حملت وبقت تتوحم عليهو
بقي راجلا بيكرهو وكل ما  يشيلو يجدعو يجيهم راجع
قام قتلو
بعد المرة ولدت جاها الكديس "المقتول"
وقال ليها "خوة السنين تبدليها بالجنين؟؟"
طوالي المرة جنت وقتلت طفلها"

ومع كل هذا القدر من الايمان بأن الكدايس مخلوقات لها قدرات خارقة، لم اقوى الا على احترام هذه القصص وهذا الايمان، وفي ظني انها روايات نسجت لمجابهة ظروف قاسية من مرض أو جوع أو لمداراة خيبات كثيرة في الكائن المسمى رجل.

الأربعاء، 18 يونيو، 2014

أمـهـــات

"بتعرفو محمدعمر؟
 انتو من ناس الجامعة؟
ولدي محمد عمر بيقرا هندسة، تلفونو مقفول من ساعة المشاكل دي"

كانت سيدة أربعينية مغرورقة العينين وكنا بلا اجابات
العشرات معتقلين واختفوا من مراكز الشرطة حول الخرطوم، والعشرات مصابين أ
ما علي أبكر فقد قتل رمياً بالرصاص،
لم نعرف محمدعمر ولا والدته ولم نسمع عنه قبل تلك اللحظة

الحصل دة ما في ساحة معركة، لكن ساحة الدراسة في أعرق الجامعات السودانية
بدلاً عن انتهاء اليوم الدراسي للطلاب في المكتبة، او في ساحة النشاط السياسي والثقافي، او في طريقهم لاسرهم، او في ونسة مع الحبيبة...
يومهم انتهي في زنازين الشرطة ومعتقلات الامن،
في غرف الاسعاف في مستشفي الخرطوم أو في مشرحة بشاير زي علي أبكر
المحظوظين يومها كانو متجمعين في ساحة المستشفي مذهولين من الحصل لزملاءهم ومعتصمين حتي تسليم جثمان الشهيد علي أبكر لأسرتو
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الحصل يوم 11/3 انو تجمع روابط دارفور عمل مخاطبة عن تردي الاوضاع الانسانية في دارفور وعن حرق القرى، بعد المخاطبة الطلاب طلعو مظاهرة سلمية، ضربتم الشرطة بقنابل غاز، رجعو الحرم الجامعي، هاجمتهم مليشيات ملثمة وضربت ذخيرة حية

سمعنا عن طالب مصاب برصاصة في الرأس اختفي داخل مستشفي الخرطوم، الطبيبات الناشطات عرفو اسم الطالب دة من السجلات

اسمو كان محمد عمر

امو اختفت من  ساحة المستشفي وما عرفنا عنه او عنها شي
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ام علي أبكر وابوهو اتكلمو معاهو قبل ساعات من اغتيالو
حولو ليهو قروش للمصاريف

امو في نيالا وابوهو المسن شغال تنقيب للدهب في الشمالية
الاتنين ما حضروا الدفن

ابوهو قال "تاني يوم الصباح سمعت في الراديو انو طالب في كلية الاقتصاد مات، اسمو علي أبكر
قلت لا اله الا الله محمد رسول الله دة ولدي، حصلت الخرطوم الظهر لقيتو اتدفن خلاص"

وامو قالت "علي دة الولد الوحيد عندي وسط بنات، تعبنا في تعليمو وقرايتو، انا ما دايرة شي كان بيرجعوا حي ارجعوا لي ولدي ولا القتلو يموت"
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حكت لي صديقة من الفاشر انو في شهر أبريل ومع حملة قوات الدعم السريع في حرق قرى غرب الفاشر، انو في زولة قريبتم  وصلت بيتم في حالة مزرية،

كانت جارية حافية اكتر من 8 ساعات بدون ما تقيف لحظة لحدي ما اتسلخ باطن رجلها، كلمتهم انو طفلتها عمرها 8 سنين اغتصبوها الجنجويد وضربوها رصاص قدامها

الام دي بعد اقل من 10 دقايق من وصولها ماتت من الصدمة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

محمد صلاح وتاج السر جعفر، طالبو بالعدالة للشهيد على أبكر وأسرتو، طالبو بي بيئة دراسية امنة للطلاب وراحة لقلوب لأمهات،
محمد صلاح وتاج السر معتقلين من يوم 12/5 عشان رفعو صوتم ضد القتلة، القتلو علي ابكر في جامعة الخرطوم هم نفس القتلة الفي دارفور، لو اختلفت الوجوه النظام واحد

شهر كامل قبل ما جهاز الامن يسمح لامهاتم بالزيارة
الامهات خالتي زينب وخالتي صباح احتجوا وقلقو النظام بي مخاطباتم وكلامهم للناس في الشوارع
شهر كامل واثار التعذيب لسة ظاهرة في جسمهم، محمد عينو اليمين بقت ما بتشوف وما معروف بيقدر يمشي أو لا

محمد وتاج كانو بيشتغلو عشان مطالب الطلاب وكل الشعب السوداني المظلوم، وكانو حضور في مواساة اسرة على ابكر

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بس بقول ليكم يا شباب معليش، انا ما قدر شجاعتكم
في المواساة ما عارفة اقول شنو لامهاتكم اخفف عنهم لغاية ما ترجعوا لينا سالمين،
ولا قدر نضالاتكم ضد النظام البيشهد بيها خوف النظام بكل امكانياتو منكم
امهاتكم وانتو بتدونا دروس في البسالة والمقاومة

الحاجة البعرفا انو اسقاط النظام دين علي وعلي كل الاحرار من السودانيين
دين على كل زول بيحب امو وعلي كل ام بتحب اولادها
لازم ننهي معاناتنا ونتحرر
عشان نعيش في أمان وعشان مستقبل اولادنا

#نقاوم_لانساوم
#FreeMohdSalah
#FreeTajAlsir
#UofK